محتويات

تقوم هذه العملية بإنشاء نسخة من المجلد او الملف في موقع اخر مع بقاءها في مكانها الأصلي

تنشئ هذه العملية نسخة من المجلد أو الملف في موقع آخر مع البقاء في موقعه الأصلي. التعامل مع الكمبيوتر يحتاج إلى معرفة مجموعة واسعة من المهارات التي تمكن المستخدمين من إنجاز المهام في وقت قصير ، وبسرعة عالية وكفاءة أيضًا ، ومن أهم طرق التعامل مع التطبيقات والبرامج نسخ ، إضافة ، حذف ، و عمليات مكررة.

المجلد والملف

يرى البعض أنه لا فرق بين المصطلحين أو الملف أو المجلد ، لكن في الحقيقة هناك فرق كبير بينهما ، وهو ما يلي:

  • المجلد أكثر عمومية من الملف ، حيث يحتوي على عدة ملفات مختلفة التنسيقات والأنواع.
  • الملف عبارة عن ورقة أو مستند ، ربما ملف صوتي أو صوتي ، أصغر من المجلد وهو أحد مكوناته.

راجع أيضًا: موقع على محرك الأقراص الثابتة حيث يتم الاحتفاظ بالملفات والمجلدات

تنشئ هذه العملية نسخة من المجلد أو الملف في موقع آخر مع البقاء في موقعه الأصلي

عند التعامل مع جهاز كمبيوتر يحتاج الشخص إلى معرفة جميع أساسيات التعامل مع ملفاته ومجلداته والتحكم بها بسرعة ، سواء الرغبة في نقلها ونقلها من مكان إلى آخر ، أو نسخها إلى مكان والاحتفاظ بها. نسخة أصلية أو تغيير اسمها والأساسيات والمبادئ الأخرى التي يجب الاعتراف بها لتحقيق إنجاز أكبر. أكبر عدد ممكن من المهام للمستخدمين ، ومن هنا تكون العملية المسؤولة عن نقل أي ملف أو مجلد وحفظه في مكان آخر دون حذفه من المكان الأصلي كما يلي:

الاجابة:

  • عملية النسخ.

راجع أيضًا: كيفية التعرف على طابعة hp بدون قرص مضغوط .. كيفية الطباعة من جهاز كمبيوتر باستخدام طابعة HP

عملية النسخ

توجد عدة خطوات أساسية لنسخ الملفات والمجلدات المحفوظة على الكمبيوتر وهي كالتالي:

  • انقر بزر الماوس الأيمن على الملف المراد نسخه.
  • اختر نسخ أو نسخ.
  • انتقل إلى الملف أو المكان الذي تريد حفظ النسخة الجديدة فيه.
  • انقر بزر الماوس الأيمن في أي مكان في الملف.
  • اختر لصق أو لصق.
  • وبذلك تم نقل نسخة من الملف الأصلي مع الاحتفاظ بمكانه القديم.

في الختام ، تقوم هذه العملية بإنشاء نسخة من المجلد أو الملف في موقع آخر مع الاحتفاظ بها في مكانها الأصلي. تعتبر عملية النسخ من أهم عمليات التعامل مع ملفات الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية بشكل عام.

السابق
عندما تفتح صنبور الماء الساخن لغسل الأواني فان انابيب المياه تسخن
التالي
عمر ساعد المحتاج

اترك تعليقاً