المرجع

كم مرة ذكرت الجنة في القرآن

كم مرة ذُكرت الجنة في القرآن من أمور يهتم بعض المسلمين بمعرفتها لإثراء معرفتهم بعلوم القرآن وكل ما يتعلق بكتاب الله الحكيم؟ القرآن الكريم ، إضافة إلى ذكر أسماء الجنة في آياته المشرفة.

إدخال الجنة

بادئ ذي بدء ، وقبل الخوض في بيان عدد مرات ذكر الجنة في القرآن الكريم ، لا بد من تحديد الجنة ، لأن الجنة في الشريعة الإسلامية هي الأجر العظيم والثواب العظيم للخالق عز وجل. قد أعدّ له عباده الصالحين والذين يطيعونه في حياة هذا العالم. وهي ملوثة بعيوب ، ولا عيب فيها ، ولا تخل بسلام أهلها. جاء وفد في الحديث القدسي عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “قال الله: أعددت عابدي الصالحين. ما لا يمكن للعين رؤيته “. لقد رأى ولم تسمع أذن وقلب الإنسان لم يتخيل “.[1] ويقول الله في سورة التوبة وصف الجنة: {وعد الله المؤمنين والمؤمنين جنات تجري من تحتها الأنهار ، ومساكن طيبة في جنات عدن ، ورضا الله أكبر} مكسب عظيم.[2] وعليه فإن الانتصار في الجنة والخلاص من عذاب الجحيم هو نجاح عظيم كما وصفه الخالق سبحانه وتعالى.[3]

وانظر أيضًا: ما هو أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة؟

كم مرة ذُكرت الجنة في القرآن؟

ورد ذكر الجنة في القرآن الكريم ستة وستين مرة ، وتكررت مشتقاتها مرات عديدة. وردت كلمة جنات في تسع وستين مرة ، وتعرض بعض الآيات التي وردت فيها كلمة الجنة في سور وأجزاء مختلفة في الآتي:[4]

  • قال تعالى في سورة البقرة: {والذين آمنوا وعملوا صالحين هم أصحاب الجنة}.[5]
  • قال تعالى في سورة آل عمران: {أم ظننت أن تدخل الجنة ولم يعلم الله من جاهد منكم وعلم الحق؟[6]
  • قال تعالى في سورة النساء: {ومن عمل الصالحات ذكرا كان أو أنثى وهو مؤمنا دخل الجنة}.[7]
  • قال تعالى في سورة الأعراف: {وَكَ يَا آدمُ إِسْكنِكَ وَزُوجُكَ فِي الْجَنَّةِ فَكُلْ كَمَا تَشْاءُ}.[8]
  • قال تعالى في سورة التوبة: {إن الله قد اشترى من المؤمنين أرواحهم ومالهم أن لهم الجنة}.[9]
  • قال تعالى في سورة هود: {إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات واختبأوا لربهم هم أهل الجنة}.[10]
  • قال تعالى في سورة الرعد: {مَثَلِ الجَنَّةِ الَّذِي وَعَدَ بِهَا الْعَالِيمُونَ.}[11]

وانظر أيضا: صحة حديث الجنة تحت أقدام الأمهات

اسماء الجنة في القرآن الكريم

بعد الخوض في شرح عدد مرات ذكر الجنة في القرآن ، لا بد من ذكر أسماء الجنة التي وردت في كتاب الحكيم. وقد ورد في القرآن الكريم العديد من أسماء الجنة ، ونذكر منها ما يلي:[12]

  • الحسنى: وهذا ما قاله سبحانه في سورة يونس: {للذين يحسنون}.[13]
  • بيت السلام: وكذلك قال تعالى في سورة الأنعام: {لهم دار السلام مع ربهم وهو وليهم فيما كانوا يفعلون}.[14]
  • جنات عدن: كما قال تعالى في سورة التوبة: {وعد الله المؤمنين والمؤمنين جنات تجري من تحتها الأنهار ، ومساكن طيبة في جنات عدن ، ورضا الله أكبر مكسب}.[2]
  • جنات النعيم: قال تعالى في سورة يونس: {إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات يهديهم ربهم بإيمانهم الأنهار تجري من تحتها}.[15]
  • بيت الصالحين: قال تعالى في سورة النحل: {ومبارك دار الصالح}.[16]
  • جنات الجنة: قال تعالى في سورة الكهف: {إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات الجنة موطنًا}.[17]
  • جنة الخلود: وكذلك قال تعالى في سورة الفرقان: {قل هذا أفضل أم جنة الخلود التي وعد بها الصالحين؟[18]
  • الغرفة: قال تعالى أيضا في سورة الفرقان: {هؤلاء يؤجرون على الغرفة على ما أصبروا ، فيتلون فيها السلام والسلام}.[19]
  • دار القيامة: كما قال تعالى في سورة فاطر: {من جعل داره بنعمته لم يمسنا فيها ولم يمسنا بها الظلمة}.[20]
  • دار القرار: كما ورد ذكر الجنة باسم دار القرار في سورة غفير ، حيث قال تعالى: {يا أيها الناس هذه الدنيا ما هي إلا راحة والآخرة دار القرار}.[21]

وانظر أيضاً: من الصحابي الذي يدخل الجنة بغير حساب؟

طعام وشراب أهل الجنة

وأما أكل وشرب أهل الجنة فقد ورد أنه يحتوي على فواكه ولحوم لذيذة ، وقد ورد في ذلك آيات كثيرة منها:[22]

  • قال تعالى في سورة الطور:[23]
  • كما جاء في سورة الواقعة في قوله تعالى: {وَفَاكَرَ مَا يَخْتَرُونَ * ولَحْمُ الطَّيرِ مَا يُشَاءُونَ}.[24]
  • وفي سورة المرسلات قال تعالى: {وثمارها مما يشتهون}.[25]
  • وفي سورة س. ، قال العلي: {فتحت لهم جنات عدن ، والأبواب متكئة ، يتذمرون فيها بالفاكهة والشراب.}[26]
  • وفي سورة محمد تعالى قال: مثل الجنة الموعودة على أنهار الماء وغير الفاسدة من اللبن لم يتغير طعمه وأنهار الخمر اللذيذة لشاربي وأنهار العسل}.[27]

وانظر أيضاً: من أول من قرع باب السماء؟

الأفعال التي تذهب إلى الجنة

وبالمثل ، فإن الخوض في شرح عدد مرات ذكر الجنة في القرآن يدفعنا إلى ذكر الأعمال التي تدخل الجنة ، ولعل معظم الأعمال التي تدخل الجنة وتبعد الإنسان عن النار مجمعة في الحديث الصحيح. رواه معاذ بن جبل رضي الله عنه لما سأل الرسول صلى الله عليه وسلم عن عمل يدخله الجنة ويبعده عن النار: سألتم عن شيء عظيم ، يسهل لما ييسر له الله. إنك تعبد الله ولا تربطه به شيئًا ، ولا تقيم الصلاة ، وتدفع الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج إلى البيت. . فقال: أفلا أدفعك إلى أبواب الخير؟ . قلت: نعم يا رسول الله! قال: الصوم در ، والصدقة تطفئ الذنب كما يطفئ الماء النار ، وصلاة الرجل في جوف الليل. ثم قرأ ما قال: (إن جنبهما يبتعدان عن أسرتهما (حتى يصل إلى عملهما) ، ثم قال: أفلا أخبركما برأس الأمر وعموده وسنامته؟ قلت: نعم يا رسول الله! قال: أفلا أبلغكم الملاك بكل ذلك؟ قلت: نعم يا رسول الله. قال: كفا هذا. أشار إلى لسانه. قلت: يا نبي الله سنحاسب على ما نقول؟ قال: في أنفهم إلا حصاد ألسنتهم؟[28]

شاهدي أيضاً: الجنة تحت أقدام الأمهات ، هل هو حديث؟

كم مرة ورد ذكر الجنة في القرآن ، وهو مقال ورد فيه تعريف حدائق الخلود والنعيم ، مع ذكر عدد المرات التي وردت فيها كلمة “الجنة” في القرآن الكريم. بن جبل رضي الله عنه.

السابق
Link
التالي
حدود الدولة السعودية الاولى

اترك تعليقاً