المرجع

من فضائل العلم الشرعي ما يلي

ومن فضائل العلم الشرعي ما أمر به الله تعالى في كتابه العزيز وفي سنة نبيه الكريم ، حيث دلت آيات وأحاديث كثيرة على أهمية علم الشرع. بسبب ارتفاع الإسلام والمسلمين ، واستمرار نشر دعوة الحق إلى يوم القيامة ، يحتاج الإنسان إلى تعلم الدين الإسلامي وتعليمه بطريقة سليمة ، مما يجعلنا أمة إسلامية عظيمة. فيما يلي فضائل طلب العلم الشرعي ، ثم نذكر الأحاديث المذكورة في طلب العلم الشرعي في هذا المقال.

البحث عن المعرفة القانونية

خلق الله الإنسان – القدير والجليل – على هذه الأرض ليسكنها ؛ ويكون خليفة الله على الأرض ، وذلك بوضعه هدفاً سامياً لوجوده. مثل طلب العلم والعمل به ونقله من جيل إلى جيل ، فطلب العلم من الأمور التي يجب على الإنسان في الدنيا ، إلا أن العلم الشرعي يتميز عن غيره من العلوم ، وهذا واجب. إلى زيادة الإلمام بالله وربه ، فطلب العلم الشرعي هو معرفة كلام الله تعالى ، وكلام نبيه المختار ، والثبات على دين الحق ، وعلم إرادة الله. الله سبحانه وتعالى وكيفية ربح الجنة. ولهذا يتميز طالب العلم الشرعي بأجره العظيم وأجره العظيم في الدنيا والآخرة. حيث قال تعالى: {قل هل المتشابهون الذين يعلمون والذين لا يعلمون؟ فقط الناس الذين يفهمون يتذكرون}.[1]

انظر أيضًا: من الأنظمة السياسية في الإسلام نظام الخلافة

ومن فضائل طلب العلم الشرعي ما يلي:

أهمية العلم الشرعي عظيمة ورائعة ، وينال طالبه الكثير من الثواب الجليل في الدنيا والآخرة ، فيتجه الإنسان إلى أهل المعرفة الإسلامية ليجد أجوبة المسائل الشرعية ؛ لأنه من الأمور التي تتطلب الإخلاص والعلم الكبير ، وقد ذكر العلماء أن من فضائل طلب العلم الشرعي ما يلي:[2]

  • استمرار المكافأة حتى وفاة صاحب العلم الشرعي ؛ حيث يبقى تأثيره وما علمه يستمر من جيل إلى جيل.
  • حب الناس لأصحاب المعرفة القانونية ؛ يمنحهم الله تعالى محبة الخلق ويكتب لهم القبول في الأرض والسماء.
  • طلب العلم الشرعي باب لدخول الجنة والاستفادة من بركاتها بإذن الله.
  • طلب العلم الإسلامي هو أفضل متعة لعبد مسلم في حياة هذا العالم. إنه نور يوجه ويوجه كل الناس.

راجع أيضًا: اختر دليلًا واحدًا يشير إلى ميزة طلب المعرفة

أحاديث في فضل طلب العلم الإسلامي

وقد جمعت السنة النبوية الشريفة كثيراً من الأحاديث التي حثت على طلب العلم الشرعي. حيث بينت أهمية هذا الأمر ؛ ومما يميزها عن غيرها من العلوم الدنيوية ، ومن هذه الأحاديث ما يلي:[3]

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (العلماء هم ورثة الأنبياء ، والأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ، لكنهم ورثوا العلم ، فمن أخذها أخذ ثروة جيدة.”[4]
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “من شاء الله خيرا أجهزه الدين”.[5]
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «ملعون الدنيا. ملعون كل شيء فيه إلا ذكر الله وما له من عالم أو دارس.[6]
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “مَنْ عَلَمَهُ أَجْرٌ عَلَى الْعَمِالِينِ ، وَلاَ ينقصُ أَجْرُ الْعَالَمِ شَيْءٌ”.[7]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا ثلاثة: صدقة جارية ، أو علم نافع ، أو ولد صالح يصلي عليه”.[8]

من هنا نصل إلى نهاية مقال من فضائل علم القانون على النحو التالي ؛ وقد ذكرنا بعض النقاط التي تدل على فضل العلم الشرعي ، وأجره وأجره لصاحبه في الدنيا والآخرة ، ثم شرحنا مفهوم طلب العلم الشرعي ، وتطرقنا إلى بيان الأحاديث التي جمعت فضل المعرفة الإسلامية.

السابق
Link
التالي
أي أنواع البراكين التاليه يتكون من تعاقب طفوح من اللابه والمقذوفات البركانيه

اترك تعليقاً